08‏/05‏/2016

قراصنة روسيين يهاجمون وزارة الدفاع السويسرية



قراصنة روسيين يهاجمون وزارة الدفاع السويسرية - ولكن لا اتهامات رسمية حتى الان !


قال وزير الدفاع السويسري  Guy Parmelin إن وزارته واجهت هجوما الكترونياً قوياً هذا الشتاء - معلقاً للصحيفة السويسرية - تاغس انتساتيغر.

تعود الحادثة الى الوقت الذي انطلق فيه المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس سويسرا، رغم التحذيرات بخصوص الهجوم الالكتروني لكن في ذلك الوقت حدث الهجوم الثاني، ولكن يؤكد الوزير انه لم يتم سرقة اي معلومات او بيانات.

شركة الاسلحة السويسرية تعرضت كذلك لهجوم مماثل من قبل نفس المجموعة، بإستخدام نفس الاسلوب في كانون الثاني الماضي ايضاً.

وبالفعل اثبت المسؤولين في المصنع انه تم انتهاك وقرصنة خوادم الشركة، وتمكن المخربين من الوصول الى معلومات حساسة، جميع المعلومات تشير الى ان الهاكر روسيين، ولكن في نفس الوقت لا يوجد اي هناك اثبات على ذلك.

نظراً لحساسية الموضوع، حيث ان المتعرض للهجوم هي احد اكبر شركات الاسلحة السويسرية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الفضاء، وهو المورد الاكبر للمعدات العكسرية للجيش السويسري.

يحتمل ان الدافع وراء هذا العمل التخريبي هو مراقبة الدولة اقتصادياً، ولكن في نفس السياق، لا يستبعد ان تكون المجموعة ايضاً مدعومة من اطراف اخرى.

وفي نفس السياق، طالبت العديد من الشركات الامريكية حظر توريد الخوادم من الصين، بدعوى ان القراصنة مدعومين بشكل رئيسي من الدولة [ الصين ] كونها انتهكت خصوصية المعلومات.

في العام الماضي، واجهت الحكومة الاسترالية العديد من الهجمات الالكترونية المماثلة عندما أعلنت انه في طور تصميم غواصة الجيل الجديد، وكذلك الحال كان المهاجمين من الصين وروسيا.

جميع الهجمات التي سجلت في العام الماضي، كان كل من روسيا والصين هما البلدين الوحيدين الذين يتم اتهامهم في هذه الهجمات.

ولكن مؤخراً، قامت السويد رسميا بإتهام روسيا بمهاجمة نظام مراقبة الحركة الجوية الخاص بها، إضافة الى قرصنة اجهزة الكمبيوتر الحكومية الرسمية.


0 coments

إرسال تعليق

اترك تعليق مناسب !