10‏/11‏/2016

دونالد ترامب : ابل ومايكروسوفت يجب ان تخضع للمراقبة


دونالد ترامب - الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية

الرئيس الامريكي دونالد ترامب خبر سيء لشركات التقنية.


تم الاعلان ان دونالد ترامب الرئيس الجديد للولايات المتحدة خلفاً لبارك اوباما، حيث توقع الكثير من الناس هذا الحدث، ولكن تساءل العديد من الاشخاص حول كيف ستكون ادارة الحكومة الجديدة للشركات التكنولوجية، ومالذي سيطرأ عليها من جديد في السنوات القادمة.

خبر اعلان الرئيس الجديد لم يكن الخبر الافضل لشركات وادي سيلكون فالي، بسبب ان معظم الجمهوريين قاموا بانتقاد الشركات التقنية عدة مرات، اضافة الى المنتجات التي تقوم باصدارها هذه الشركات، وفي هذه الحالة يمكن ادراج ابل وايفون على وجه الخصوص ضمن هذا الصدد.

واكثر من ذلك، فإن دونالد ترامب معروف ايضاً بشفافيته العالية في التصريحات، حيث رفض من قبل طبيعة العمل المغلقة التي تتبعها مايكروسوفت وأبل، ورفضها التام التعامل مع حكومة الولايات المتحدة في العديد من الحالات، مثال حادثة سان برناردينو عندما طلبت وكالة الاف بي اي من أبل كشف النقاب عن جهاز الايفون المستخدم حينها.

لكن مع ذلك، أبل وقفت وبقوة ضد كل الطلبات التي تلقتها من قبل الولايات المتحدة، وتعهدت لكافة مستخدميها بدرجة عالية من الخصوصية ولا يوجد أي داعي للقلق بشأن هذا، وهذا ما يرفض الرئيس الجديد دونالد ترامب، واطرد قائلاً " ان ابل غير واضحة في الكثير من الاشياء، ولا تسمح لنا بالوصول "، الامر الذي يطمئن الكثير من مستخدمي اجهزة ايفون الذكية.

ولكن المنصب الذي يتولاه دونالد ترامب ليس بالبسيط، ولا ينكر احد فينا انه المنصب الاهم في الكرة الارضية، الامر الذي يتيح له حرية التصرف في خطاباته، حيث أعلن بصراحة قائلاً " من يظنون انفسهم هؤلاء، يجب علينا شن هجوماً عليهم، هذه شركات سرية اكثر من اللازم لذلك يجب ان نكون على اطلاع عليها ".

قيمة ابل المالية في سوق الاسهم تساوي الملايين من الدولارات وتستمر في النمو، ويبدو ان هناك توجه كبير داخل المجتمع الامريكي بمقاطعة ابل بعد تعيين رئيس جديد للولايات المتحدة يطالب بكسر هذه الخصوصية، ومن جانبه علق احد التقنيين عن هذه الاضافة قائلاً " اعتقد انه يجب مقاطعة أبل حتى ذلك الحين، حتى تتضح العديد من الروئ المتعلقة بمسألة الخصوصية، فمسألة مقاطعة ابل هي امر يجب ان يتم حتى نكون على وضوح بخصوص هذه المسألة ".

ما رأي مستخدمي اجهزة أيفون بعد طلب ترامب التدخل في خصوصيتهم ؟


0 coments

إرسال تعليق

اترك تعليق مناسب !